المستجدات حول تطبيع دول الخليج مع الصهاينة من المواقع الإخبارية و منصات التواصل الإجتماعي

أحدث المستجدات

من الســـــجـــــل

‘ولا ذرة تراب الهم’

اليوم، ٢٥ أيار ٢٠٢١، وبعد الأحداث الأخيرة نقف وقفة إجلال لما سطرته المقاومة الفلسطينية قيادة وشعبا من أروع صور النضال والثبات على طريق التحرير. نهنئهم ونهنئ كل شريف حمل عبئ القضية على الإنجاز التاريخي. كما أننا نحتفي بمن فقدوا أرواحهم في سبيل القضية و ننحني صاغرين قبال ما قدموه. ومن هذه المنصة نعلن عن دعمنا اللامتناهي والغير مشروط للنضال الفلسطيني حتى تحقيق الحرية. كما نعلن عن رفضنا القاطع والمطلق للاستعمار الصهيوني لفلسطين.

إن المواقف المشرفة والشجاعة التي أبدتها المقاومة بجميع صورها أصبحت مصدر إلهام لكل مناضل حر. بدأ من الفلسطينيين في الأراضي المحتلة والداخل، والتضامن الذي أظهره الفلسطينيون وغيرهم في الكثير من مدن العالم. كما أن المقاومة الفلسطينية أظهرت تنظيم شعبي غير مسبوق من خلال اللجان الشعبية التي نسقت الإضراب العام الأخير، والاحتجاجات الواسعة، والكفاح المسلح والحملات الإعلامية. حتى بدت الساحات الفلسطينية للمتابعين كأنها ساحة واحده تحت قيادة واحده وفي تناغم تام.

ننوه أن اليوم ال ٢٥ من أيار يصادف عيد المقاومة والتحرير اللبناني، وهو تاريخ انسحاب القوات الصهيونية من معظم أراضي الجنوب اللبناني التي احتلتها عام ١٩٧٨. هذا التحرير شاهد على أن النضال الشعبي من أجل الحرية في جميع دول المنطقة، رغم الانقسامات التي أحدثتها جغرافية الاستعمار، هو نضال متصل. إننا نعتز بمن يأخذون على عاتقهم مسؤولية النضال من أجل الحرية، ويرون أن نصرهم هو نصر للشعوب المضطهدة. ونفتخر كذلك بنهج المقاومة المتجذر عند شعوب المشرق والخليج والمغرب الحرة، والشعوب الأخرى حول العالم التي ما كانت وما زالت تقاوم الهيمنة المفروضة عليها.

في بادرة لاستمرار النضال،  نطلق اليوم موقع السجل وهو موقع الكتروني يُعنى بأخبار ومستجدات التطبيع في دول مجلس التعاون الخليجي، والذي كان قد تم الإعلان عنه خلال توقيع “اتفاقية ابراهام” في ٢٥ من سبتمبر ٢٠٢٠. يستمد الموقع مصادره من الصحافة الاخبارية ووسائل التواصل الاجتماعي من أجل رصد مستجدات وإجراءات التطبيع في دول مجلس التعاون. تشمل هذه المصادر أيضًا مواقع وحسابات على وسائل التواصل الاجتماعي تعود لجهات ومؤسسات رسمية مرتبطة بوزارة الخارجية الصهيونية وفروع أخرى من النظام الصهيوني، وتلك التابعة لأنظمة الحكومات الخليجية. هذا الموقع مرتبط بحساب “alsijil1” على تويتر والذي ينشر مقالات الموقع على شكل تغريدات. ينشر الموقع باللغتين الانجليزية والعربية، ونهدف أن ننشر المحتوى نفسه باللغتين. الروابط مٌصنفة بحسب الموضوع، وهناك كذلك خاصية البحث في الأرشيف.  نأمل بأن تكون هذه المنصة ذات فائدة للأكاديميين والناشطين والمحللين وحملات المقاطعة. سينشر الموقع كذلك إسهامات تحليلية تكون مكملة للمحتوى الأساسي. ندعو المستخدمين مشاركة معلومات أو أخبار متعلقة بالتطبيع كنا قد غفلنا عنها أو قمنا بتغطيتها بشكل خاطئ.

نحن على يقين بأن شعوب دول الخليج، في الحاضر كما في الماضي، تقف مساندة للشعب الفلسطيني في نضاله المستمر ضد الاستعمار الصهيوني. ونحيي هؤلاء الذين دعموا القضية علنًا رغم الوضع الراهن. كما أننا ندعم نداء شعوب الخليج بالانسحاب من “الاتفاق الابراهيمي” المخزي الذي لا يمت لتاريخ هذه الشعوب الملتزمة بتحرير فلسطين بصلة.

 يجب أن نذكر أنفسنا بأن العمل التراكمي الجماعي يجب أن يستمر. ومن هنا نأمل أن يساهم موقع “السجل” -بنطاقه المحدود- في النضال المستمر من أجل العدالة.

تم إصدار هذا البيان كمحتوى لموقع “جدلية” الذين تكرموا بالتعاون معنا لإطلاق موقع “الســــــجــــــل”.